تغيرات هرمون الإستروجين.. أسباب وعلاج تساقط الشعر بعد الولادة 

يعتبر تساقط الشعر بعد الولادة من الأمور المنتشرة التي تُضيف المرأة بعد ثلاثة أشهر من الولادة، وعندما يستمر تساقط الشعر لمدة أكثر من ستة أشهر ينبغي استشارة طبيب مختص أو عندما تُصاب بالعديد من المشكلات الأخرى المتسببة في تساقط الشعر مثل: نقص الحديد وقصور الغدة الدرقية، فمن الممكن أن يستمر تساقط الشعر لمدة أقل من ٦ أشهر ثم يستعيد الشعر حيويته مرت أخرى عندما يُنهي الطفل عامه الأول، لذلك سوف نستعرض لكم خلال السطور التالية سبب تساقط الشعر بعد الولادة وطرق علاجه.

سبب تساقط الشعر بعد الولادة 

4556c9e4 8bcc 41fe 875c 031bcf3da3ad

قد تحدث تغيرات للمرأة الحامل في هرمون الإستروجين أثناء فترة الحمل والولادة تؤدي إلى تساقط الشعر، وفي الفترة الأخيرة في الحمل ترتفع نسبة هرمون الإستروجين مما يتوقف الشعر عن التساقط ويستعيد كثافته، لكن بعد إجراء عملية الولادة بثلاثة أشهر تقل نسبة الهرمون فيعود الشعر للتساقط مرة أخرى.

طرق علاج تساقط الشعر بعد الولادة 

هناك بعض النصائح التي تساعد على تقليل نسبة تساقط الشعر وهي تتمثل في:

  • الأكل الصحي: يجب أن نتناول المرأة بعد الولادة كمية كافية من الطعام الصحي، حتى يمتد الجسم بالعديد من العناصر الغذائية الضرورية له، وهذا من خلال تناول الفواكه والخضروات والبروتينات.
  • استخدام منتجات لتكثيف الشعر: يجب على المرأة بعد عملية الولادة أن تقوم باختيار العديد من أنواع الشامبوهات والمرطبات التي تساعد على زيادة كثافة الشعر، وهذا يتم من خلال تجربة العديد من المنتجات واختيار الأنسب.
  • تسريحة الشعر القصير: يجب تجربة تسريحة الشعر القصير بعد الانتهاء من الولادة، لأن الشعر القصير لا يحتاج إلى عناية كما يحتاج الشعر الطويل، وذلك نظرًا لأن الأن تكون غير قادرة على العناية والاهتمام بشعرها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *