انقطاع الإنترنت في العالم بسبب العاصفة الشمسية.. البحوث الفلكية تحسم الجدل
انقطاع الإنترنت نتيجة العاصفة الشمسية.. البحوث الفلكية تحسم الجدل

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، انباء عن انقطاع الإنترنت حول العالم بسبب العاصفة الشمسية التي ستتعرض لها الأرض، وأوشح المعهد القومي للبحوث الفلكية حقيقة هذه الأنباء، ياتي ذلك بالتزامن مع توقعات العلماء بتعرض الأرض لعواصف شمسية شديدة خلال العام الجاري ومؤكدين أن الطاقة الشمسية ستصل لحدها الأقصى في عام 2024.

انقطاع الإنترنت بسبب العاضفة الشمسية

أكد الدكتور جاد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، في تصريحات إعلامية، أن الأنباء التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي والخاصة بانقطاع خدمة الإنترنت حول العالم بسبب العاصفة الشمسية التي ستتعرض لها الأرض، غير صحيحة على الإطلاق، لافتا إلى أن الشمس كمصدر للطاقة تشهد ظواهر متعددة نظرا لتكوينها الغازي وارتفاع درجة حرارتها بما يزيد عن 6 آلاف درجة مئوية، إلى جانب الانفجارات الداخلية ومنها الأكاليل الشمسية والبقع، مشيرا إلى أن هذا النشاط الشمسي ينتج عنه تيارات كهرومغناطيسية.

دورة النشاط الشمسي

أشار ، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، في تصريحات إعلامية، إلى أن الأنشطة التي تشهدها الشمس يتم وصفها بأنها دورة النشاط الشمسي التي تستمر بمتوسط 11 سنة، وتبلغ الدورة الحالية ذروتها خلال العامية الحالي والقادم، لافتا إلى أنه عندما يزيد هذا النشاط بدرجة عالية يكون تأثيرها محدود على مناطق شمال خط عرض 40، وهي بعيدة عن منطقة الشرق الأوسط وأوربا، وأكد أن الأنباء التي يتم تداولها عن انقطاع الإنترنت حول العالم بسبب تعرض الأرض لعاصفة شمسية غير صحيح تماما، وذلك لأن العاصف الكهرومغناطيسية المرتبطة بالشمس لا نؤثر على خدمة الإنترنت ووسائل الاتصالات اللاسلكية، لافتا إلى أنه في حالة حدوث ذلك الأمر سيكون تأثيرها طفيف وفي مناطق بعيدة ومضيفا أنه لم يتم إثبات أي تأثير من ذلك حتى الآن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *