البن المحوج أم السادة.. أيهما أفضل لصحة الجسم؟

يفضل كل شخص نوع محدد من القهوة، حيث أن بعض الناس يفضلون البن المحوج والبعض الآخر يفضل البن السادة، فيما يفضل بعض الأشخاص البن الفاتح يفضل آخرون الغامق، حيث أن كل نوع من القهوة له مذاق مختلف ولكل مذاق له محبوه.

وفى هذا الصدد، أوضح استشاري السمنة والنحافة في قصر العيني، الدكتور ماهر القبلاوي، إن البن المحوج يعتبر الأفضل لصحة الإنسان، وذلك نتيجة لـ الإضافات التي توضع مثل الحبهان والقرنفل، مشيرًا إلى أنه ينبغي الإفراط عن 2 فنجان باليوم للحفاظ على الصحة وعدم التعرض للعديد من المضاعفات.

فوائد تناول 2 فنجان من القهوة “المحوجة” يوميًا

ولفت “القبلاوي”، إلى  أن هناك عدد كبير من الفوائد، عند تناول 2 فنجان من القهوة “المحوجة” بشكل يومي، ومنها:

1 77

 

  • تساعد على التقليل من فرص الإصابة بمرض الزهايمر بنسبة 68% لأنها تعمل على زيادة تركيز المخ.
  • تحافظ القهوة على حركة الأمعاء وصحة الجهاز الهضمي بسبب وجود الكافيين.
  • تعتبر القهوة خيارا ممتازًا لمرضى الضغط المنخفض، كما أن تناولها يساعد على تنظيمه.
  • يقلل تناول القهوة من فرص الإصابة بأمراض القلب والحد من ارتفاع الكولسترول، وتعزيز المناعة لاحتوائها على مضادات الأكسدة.
  • تساعد القهوة على زيادة حرق الدهون بنسبة من 10 إلى 20% ولكن يفضل العديد من الأشخاص تناول القهوة الخضراء فهو أكثر أنواع البن فوائد.
  • تزود القهوة نسبة الأكسجين الذي يصل إلي الأنسجة.
  • تساهم القهوة في تقليل فرص الإصابة بسرطان المعدة بنسبة 15% والأمعاء 40%.
  • تقلل القهوة نسب الإصابة بأمراض القلب 20%.
  • تعمل القهوة على تقليل فرص الإصابة بالإكتئاب بنسبة 20%.
  • تساعد القهوة على تقليل الإرهاق.

وأكد استشاري السمنة والنحافة، على ضرورة عدم تناول فنجان القهوة بعد الطعام مباشرة، وذلك لأن هذا الأمر يؤدي إلى تقليل امتصاص الحديد، ويمكنك شرب القهوة بعد مرور 3 ساعات من تناول الطعام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *