احذري المشروبات الباردة.. أسباب حدوث برد الرحم أو المبايض 

يعني برد الرحم وجود هواء في الرحم، مما يتسبب في حدوث انخفاض في درجة حرارة الرحم أو المبايض أو كلاهما، وذلك نتيجة للتغيرات التي تحدث في الجو أو عدم تدفئة البطن بشكل جيد، وذكرت الدكتورة شيرين إسماعيل استشارية النساء والتوليد أن برد الرحم يتسبب في عدم وصول البويضة إلى درجة الحرارة اللازمة التي تساهم في التلقيح بكل سهولة، مما يؤدي إلى تأخر الإنجاب، لذلك سوف نستعرض لكم خلال السطور التالية أسباب حدوث برد الرحم.

أسباب حدوث برد الرحم أو المبايض

pexels rdne stock project 6149300 scaled

يكون برد الرحم مختلف عن البرد العادي الذي يُصاب به الناس أثناء فصل الشتاء أو عند التعرض لتيارات هواء، برد الرحم لا يتسبب به فيروس، فسببه يكون ناتج عن الرطوبة التي تدخل الجسم أو عندما يدخل الهواء إلى الجسم مباشرةً، ومن أسباب الإصابة ببرد الرحم:

  1. استخدام الماء الباردة بشكل دائم، مما يتسبب في الإصابة ببرد الرحم والشعور بالعديد من الآلام في الظهر، ويزداد هذا الألم في فصل الشتاء لأن الماء تزداد برودتها مما تزداد فرص الإصابة ببرد الرحم.
  2. المشي على البلاط أو السيراميك مباشرةً دون ارتداء أي حذاء، مما يتسبب في حدوث انخفاض في درجة حرارة الرحم والإصابة بالبرد.
  3. عدم تدفئة الظهر والبطن بشكل جيد أثناء النوم، وهذا يؤدي إلى برودة الرحم وانخفاض درجة الحرارة وأيضًا برودة المبايض، وذلك لأن القدم تحتوي على خلايا قد تصل إلى البطن، وهذا يعني إن عندما تبرد القدمين تبرد معها البطن أيضًا.
  4. السباحة أثناء فترة الدورة الشهرية، ففي هذه الفترة بنات الجسم حساس بشدة ويتغير النشاط الخاص بالغدد الصماء، فهو يساعد على فتح عنق الرحم وبرودته، لذلك يُفضل الابتعاد عن السباحة في فترة الدورة الشهرية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *